المرأة

هل يتأثر الجنين بالحالة النفسية للأم؟

 

الحالة النفسية الجيدة للحامل تنعكس على صحة الحمل والجنين، لأنها تؤثر في هرموناتك التي تنتقل بدورها للجنين، فالجنين يتأثر عقلياً وجسدياً بكل ما تمر به الأم من مشاعر وانفعالات، والعكس صحيح، فحالتك النفسية السيئة مع تكرار الانفعال والصراخ والبكاء وربما الاكتئاب والتوتر والقلق يؤثر في صحة حملك في الشهور الأولى، وربما يؤدي إلى الإجهاض، أما في شهور الحمل الأخيرة، فربما يؤثر سلباً في النمو العقلي والعصبي للجنين.

فالجنين يتأثر تأثراُ مباشراً بكل التغيرات والمؤثرات التي تتعرض لها الأم فى فترة الحمل سواء أكانت عضوية أو نفسية.

كما يمكن أن يتعرض الجنين إلى اضطرابات  فى عملية نموه العقلي والعضوي والسلوكي، أو قد  يتعرض الجنين لحدوث تشوهات بسبب هذه الحالة، والأسباب عديدة، كحدوث تشوهات خلقية عند الجنين نتيجة الحالة النفسية والحزن الذي قد تتعرض له الام خلال الحمل أو التعرض لصدمة ما. او ارتفاع سكر الدم ونقص الاوكسجين نتيجة الحزن أيضاً يسبب تشوه الجنين. كذلك البيئة المحيطة الغير مناسبة يزيد من احتمال تشوه الجنين، بمعنى اذا كانت هذه البيئة موترة وتجعل الأم تعيش في حالة قلق.

ولعل من أهم الظواهر لا التي لا يوجد لها تفسير علمي واضح، إلى الآن هي أن بعض الأشخاص الذين يتسمون بالعصبية الشديدة منذ يوم ميلادهم أو من يلاحظ عليهم بعض المشاكل النفسية في سنوات عمرهم الأولى، غالباً ما تكون فترة الحمل بهم من الفترات العصيبة على الأم، وخاصة تلك التي تعرضت لنوع من الضغط النفسي المستمر والمتكرر طوال تلك الفترة

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى