تربية الأطفال

نوم الطفل على بطنه: متى يكون آمناً ومتى يكون خطراً؟

ما هي وضعية نوم الطفل الأمثل؟

قبل أن نتعرف على فوائد وأضرار نوم الطفل على بطنه، يجب أن نتعرف على الوضعية المثالية للنوم التي ينصح بها الخبراء، والتي يجب أن تكون على الظهر سواء عند النوم ليلا أو وقت القيلولة الخاصة بطفلك، مع مراعاة التوجيهات التالية:

  • سطح ثابت ومستقر ومستو.
  • إبعاد أي أشياء يمكن أن تسبب الاختناق للطفل مثل الألعاب والوسائد والأغطية.
  • لا يكون السرير مشترك.

لماذا يفضل نوم الطفل على الظهر؟

ننصح بان هذه الوضعية بسبب الخوف من حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئة، والتي قد يسببها الاختناق أثناء النوم بسبب عدم التحضير الجيد للبيئة والمكان الذي ينام فيه الطفل.

كما يوجه الخبراء بالاستمرار على وضع الطفل على هذه الوضعية (الظهر) لمدة عام على الأقل، بل البعض يرى أنه يجب أن يستمر الطفل في النوم على ظهره طالما مازال صغيرا وله سريره الصغير الخاص بالأطفال، وخلال الستة أشهر الأولى يجب أن يكون سرير طفلك في غرفتك

متى يكون نوم الطفل على بطنه آمنا؟

أن الوضعية المثالية للنوم هي بوضعه على الظهر، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكن للطفل نهائيا أن ينام على بطنه، ولكن يجب هنا توضيح بعض الأمور.

أولا في حال قام طفلك بالتقلب بشكل طبيعي أثناء نومه بين الظهر والبطن فلا بأس طالما وجدته عاد إلى النوم على ظهره في النهاية، كما يمكنك ترك الطفل أن ينام على بطنه لبعض الوقت في حال كنت مستيقظة ومراقبة له منعا لأي مفاجئات غير سارة.

بشكل عام يجب ان نلحظ على أنه يجب أن لا يكون نوم الطفل على البطن لمدة طويلة أو بدون مراقبة، ويمكن تطبيق ما يعرف بـ تقميط الطفل إن لم تكوني مستيقظ بجانبه لضمان عدم نومه على بطنه وتحركه.

فوائد نوم الطفل على بطنه وهو مستيقظ

نوم طفلك على بطنه وهو مستيقظ فهذا أمر آخر وهو آمن له، وهنا يمكنك تخصيص المزيد من الوقت له وهو مستلقي على بطنه.. ولكن لماذا؟

لأن هناك بعض الفوائد التي يمكن أن يحصل عليها طفلك، ومنها مقاومة ارتخاء الرقبة عند الأطفال وتقويتها، عضلات الرقبة، إلى جانب تقوية والكتف والرأس.

أهم أسباب نوم الطفل على بطنه وهو متسيقظ المفيدة له، التي ستشجعك على الانتظام عليها:

  • مساعدة الطفل على تحريك رأسه. حيث يمكنه تحريك نظره إلى أعلى وجهة اليمين واليسار حتى يستطيع رؤية الأشياء والأشخاص حوله، مما يساعد على تقوية عضلات العين.
  • تقوية عضلات الكتف والجذع يساعد الطفل لاحقا على الجلوس
  • نوم الرضيع على بطنه لطرد الغازات من مميزات نوم الطفل على بطنه أيضا، أنه قد يساعد على طرد الغازات المتراكمة في بطنه، ويمكنك تجربك وضعية مختلفة قليلا أيضا من خلال وضع طفلك على بطنه وكأنه يركب الدراجة وتدليك جسمه بلطف.

العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه

يمكنك البدء بمساعدة طفلك على الاستلقاء على بطنه وهو مستيقظ منذ اليوم الأول للولادة بعد العودة من المستشفى للمنزل، وذلك من خلال وضعه على صدرك أو بطنك في البداية، ثم وضعه على الأرض بعد ذلك لكن مع وضع غطاء يستلقي عليه.

يجب مراعاة أن تكون البداية في وضع الطفل على بطنه لدقائق معدودة أي حوالي 3 إلى 5 دقائق، وتكرار ذلك لمرتين أو 3 مرات يوميا، ومع تقدم عمر طفلك ونموه يمكنك الزيادة تدريجيا حتى يمتد الوقت من 40 إلى 60 دقيقة في اليوم.

بعض الأطفال قد لا يفضلون هذه الوضعية، ويرفضون البقاء على بطونهم في البداية، لا يجب أن تستسلمي بسرعة، بل استمري في محاولاتك لاحقا بلطف تدريجيا ولعدة دقائق قليلة، كما يمكنك تحفيز طفلك على ذلك بوضع الألعاب في محيط رؤيته لمساعدته على محاولة الالتقاط والزحف، أو حتى وضع مرآة ليرى انعكاسه فيها.

يمكنك أيضا وضع وسادة صغيرة أسفل صدر طفلك لمساعدته على رفع جسمه بشكل أسهل ورؤية من حوله، أيضا احرصي على أن تكون مواجهة له عند وضعه على بطنه والغناء له حتى لا يخاف، فهذا يكون وضع جديد بالنسبة له، وقد يسبب له الخوف وهو أمر طبيعي.

استشيري الطبيب في الحالة التي يكون طفلك يعاني من الارتجاع، وبالتالي قد يكون ذلك سبب شعوره بعدم الراحة في البقاء على بطنه.

ما هي مخاطر نوم الطفل على بطنه؟

كما أوضحنا للأسف قد يسبب نوم الأطفال على البطن خلال الليل أو القيلولة في حدوث بعض المشكلات لهم، حيث يعتقد الباحثين بوجود علاقة بين النوم على البطن ومتلازمة موت الرضيع المفاجئة،بالرغم من عدم معرفة السبب بوضوح، إلا أنه يعتقد أن الطفل يقوم بتنفس ثاني أكسيد الكربون مرة أخرى الذي يخرج مع الزفير، مما يسبب انخفاض نسبة الأكسجين.

بل وقد يتسبب تنفس الزفير مرة أخرى في ارتفاع درجة حرارة الجسم، وهو الأمر الذي قد يكون من عوامل الإصابة بالمتلازمة أيضا.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى