تربية الأطفال

متى تصبح مكافأة ولدك رشوةً؟

يصاب الأهل بالحيرة حول الطريقة التي يجب عليهم التعامل فيها مع أولادهم، وخاصة عندما يبدأ طفلهم بالتواصل مع العالم الخارجي، إذ يرغبون بتعليمه كافة القيم والمبادئ والتأقلم علمًا أن الأطفال في هذا العمر لا يدركون مفهوم المكافأة المؤجلة.

إليك  بعض النصائح لتفادي تحول المكافأة إلى رشوة حين تقديمنها في الوقت غير المناسب.

أولا: ما الفرق بين المكافأة والرشوة؟

المكافأة والرشوة كلاهما يحددهما الأهل ويقوم بهما الأولاد، وحتى تتمكني من التمييز بين المكافأة والرشوة، إليك الفرق بينهما.

المكافأة عمل مخطط له سابقاً وتعرفين أسبابه ونتائجه. أما الرشوة فهو تقديم شيء في الوقت نفسه ومن دون التخطيط له مسبقاً.

لذا الرشوة مضرة جداً إذ يخرج الولد عن السيطرة ويصبح مصمماً على القيام بأي شيء للحصول على ما يريد.

فعلى سبيل المثال، إذا لعب ولدك وتصرف بطريقة غير مناسبة في السوق، لا تقومي أبداً برشوته من خلال إعطائه الحلويات إذا تصرف بالشكل الصحيح لأنه سوف يعتاد على إزعاجك والقيام بأمور سيئة إلى أن تقدمي له رشوة. وتصبحين في موقعٍ ضعيف أمامه.

أما المكافأة فمختلفة جداً لأنك تقومين بالمقايضة بين السلوك الحسن وتقديم ما هو مناسب. وتكون الأم مصدر القوة والتحكم بالموقف لا الولد.

ففي مكان العمل مثلاً، تقومين بعملك على أكمل وجه وتتعبين من أجله وفي النهاية تحصلين على أموالك التي عملت من أجلها طوال شهر، والشيء نفسه ينطبق على ولدك.

عندما تكونين في المنزل تحددين لولدك المكافأة التي سيحصل عليها وبعد الذهاب إلى أي مكان يعرف ولدك كيف يجب أن يتصرف والنتيجة التي سيحصل عليها.

ثانياً: طرق التعامل مع الأولاد

كوني صريحةً وقومي بتحديد مفهوم المكافأة وما الذي يجب على طفلك القيام به من أجل الحصول عليها وحّدي المكافأة التي سيحصل عليها في المقابل.

قومي بوضع مخطط للنجوم على حائط غرفته وعندما يجمع عدداً معيناً من النجوم، كافئيه على عمله الجيد. فيمكنك تقديم دمية للفتاة أو سيارة للصبي. ولكن لا تضعي له نجمة إذا لم ينم في سريره طوال الليل مثلاً.

أما إذا لم تنجح المحاولة وأصبح يريد الحصول على مكافأة في كل مرّة قام فيها بعملٍ جيد، يمكنك شراء بعض المكافأت الصغيرة مثل الملصقات أو السيارات.  وعندما يعتاد على القيام بالعمل الصحيح، قومي بالتقليل من المكافأة شيئاً فشيئاً.

لا تقدمي أي مكافأة لطفلك أثناء تناول الطعام خاصة إذا كانت حلويات أو مثلجات لأنها تؤدي إلى مشكلة وزن زائد. لذلك عندما لا يأكل طفلك طبقه قومي بتجاهله ولا تقدمي له بديلاً عن الطعام المقدم.

إذا أردت الخروج من المنزل وأخذ طفالك معك ولا تريدين أن يتسبب لك المشاكل أو يتصرف بشكل خاطئ، قومي باختيار نوع من التحلية تحددينه له بنفسك حتى لا يبدأ بطلب أشياء عديدة قد لا تكون متوفرة أو لا تستطيعين شراءها.

وأخيراً احرصي على ألا تتحول المكافأة إلى رشوة. ونتمنى أن تساعدك النصائح على تحديد طريقة التعامل مع طفلك.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى