تربية الأطفال

ما هي فوائد الموسيقى للأطفال؟

الموسيقى طريقة رائعة للتواصل الإيجابي مع طفلك. عندما تغني وترقص معه، فإنك تنقل له حبك وعاطفتك وينطبق الشيء نفسه عند تأليف الموسيقى لطفلك  إنها وسيلة للتواصل معهم.

تحسن الموسيقى قدرة الأطفال على التعلم.

ممارسة الأنشطة الموسيقية (على سبيل المثال: غناء أغاني الأطفال، وضرب الإيقاعات على الطبلة، والاستماع إلى الموسيقى المختلفة) تحفز مناطق مختلفة من الدماغ، مما يعزز الكثير من التعلم. تمرين الأنشطة الموسيقية، من بين أشياء أخرى، الاستماع والذاكرة والانتباه وتنظيم الفكر وقدرة طفلك على التحكم في سلوكيات معينة.

الأغاني والقوافي تطور اللغة.

تثري الكلمات والكلمات التي تُسمع في الأغاني وأغاني الأطفال مفردات طفلك. كما أن سماعهم وغنائهم يدربه أيضًا على إصدار الأصوات وقول الكلمات وتكوين الجمل. بالإضافة إلى ذلك، من خلال الأغاني والقوافي، يدرك طفلك الصغير أن الكلمات تتكون من مقاطع صوتية وأصوات، مما سيساعده لاحقًا عند تعلم القراءة والكتابة.

الموسيقى تعزز الإبداع.

عندما ينتقل طفلك الصغير بحرية إلى الموسيقى أو عندما يكتشف صوت إحدى الآلات، فإن ذلك يعزز تعبيره الفني. يطور طفلك أيضًا خياله عندما يخترع كلمات الأغاني أو الإيماءات المصاحبة.

يطور حسه الموسيقي.

يساعد توصيل طفلك بمجموعة متنوعة من الأساليب الموسيقية (مثل موسيقى البوب ​​والروك والبلوز والكانتري والجاز والكلاسيكي والفولكلور ، وما إلى ذلك) على تطوير حسهم بالموسيقى وأذواقهم الموسيقية.

يوفر فرصًا للتواصل الاجتماعي.

  • يمكن للغناء والرقص ولعب الألعاب الموسيقية مع الأطفال الآخرين أن يساعد طفلك الصغير على تطوير المهارات الاجتماعية، مثل التعاون ومشاركة الأدوات واتباع القواعد والتناوب.
  • يمكن أن تسمح له الموسيقى باكتشاف العالم.
  • عندما يستمع إلى موسيقى من ثقافات مختلفة، يفتح طفلك آفاقه.
  • تفيد الموسيقى طفلك كثيرًا: فهي تسليته وتهدئته، بالإضافة إلى تحفيز تعلمه وإبداعه ولغته.
  • الغناء والرقص واللعب بالأدوات كلها طرق لإيقاظ طفلك على الموسيقى.
  • ليس عليك أن تكون موسيقيًا أو تغني فقط لتعريف طفلك بالموسيقى. الشيء المهم هو الاستمتاع.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى