تربية الأطفال

كيف يمكنني التحدث مع طفلي عن كوفيد19

إن الأخبار حول كوفيد-19، والآن متحوّر أوميكرون، تملأ حياتنا اليومية، ومن الطبيعي أن يكون لدى الأطفال أسئلة، والكثير منها، فهم فضوليون بطبعهم. لذلك إليكم في هذا المقال بعض النصائح التي ينبغي عليكم اتباعها لمساعدتكم في شرح موضوع معقد بمصطلحات بسيطة ومطمئنة تتناسب واعمار أطفالكم.

أولاً : أطلب من طفلك أن يسرد لك ما سمعه، واستمع إليه، حيث من المهم أن تنهمك انهماكاً كاملاً وأن تتعامل مع أي مخاوف تراود طفلك تعاملاً جاداً. كن صبوراً، فالجائحة والمعلومات المضللة تسببت بالكثير من القلق وانعدام اليقين بين جميع الناس.

ثانياً : تحقق من أنك تمتلك أحدث المعلومات عن كوفيد-19 من قبيل منظمة الصحة العالمية و مصادر أخرى تكون موثوقة من انها سوف تعطيك معلومات صحيحة حول الجائحة.

ثالثاً : إذا كنت لا تعرف الإجابة عن سؤال، فلا تقم بالتخمين، بل ابحث عن الإجابة بالتعاون مع طفلك.

رابعاً : تذكر ر بأن الأطفال يستمدون توجهاتهم العاطفية من البالغين، لذا إذا كنت قلقاً من أن طفلك قد يشعر بالانزعاج، حاول ألا تبالغ بمشاطرة مخاوفك مع طفلك.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى