تربية الأطفال

تأثير الموسيقى على المرأة الحامل

يُقال ان تأثير الموسيقى يعادل أحياناً تأثير المهدئات، ولكنها مهدئات عاطفية وشعورية، حيث أنها تساعدنا على الاسترخاء والتخلص من التوتر، وتغير مزاجنا بشكل أفضل. والموسيقى لها تأثير خاص على المرأة الحامل، لذا ينصح معظم الأطباء بها أثناء فترة الحمل، ومن اهم الفوائد التي تقدمها الموسيقى للمرأة الحامل ما يلي :

  • الاسترخاء والتخلص من التعب:

من المعروف أن فترة الحمل فترة مرهقة جداً، حيث تعرض المرأة الحامل لمستويات عالية من الإجهاد والتعب قد تعرضها للإجهاض، أو خطر الولادة المبكرة، وقد أكدت الدراسات ان التعرض للرهاق في فترة ما قبل الولادة قد يسبب احتمال مجيء طفل يعاني من اضطرابات مختلفة كفرط النشاط، نقص الانتباه، أو التأخر المعرفي والاكتئاب، لذلك فإن اهتمام المرأة الحامل بنفسها وحصولها على الاسترخاء والراحة من الأمور المهمة جداً خلال فترة حملها، و ليس هنالك أجمل من قضاء بعض الوقت يومياً مخصصة بعض الوقت للاستماع لبعض الموسيقى حتى تنسي تعبك وإرهاقك.

بمعنى اخر  يساعد سماع الموسيقى أثناء الحمل على تهدئة الأعصاب، وخفض مستويات التوتر والقلق عند الأم، وكذلك الحد من أي ضغوط قد يشعر بها الجنين.

  • هرمون السعادة:

أظهرت الدراسات أن استماع الحامل للموسيقى ينتج هرمون الدوبامين، وهو ما يعرف بإحدى هرمونات السعادة، مما يدفع إلى ارتخاء العضلات والتخلص من التوتر، لذلك عليك أن تخصصي وقتاً لكي تستمعي فيه للموسيقى خلال نهارك لتنالي قسطاً من الراحة والاسترخاء.

  • تخفيف الآلام :

ان الاستماع إلى الموسيقى يساعد الأم في الحد من الإحساس بالألم المزمن أو آلام ما بعد الجراحة، نظراً لحالة الاسترخاء التي يدخل فيها العقل أثناء سماع الموسيقى الهادئة، والتي تبعث بدورها على تخفيف الآلام عبر البدء بنسيانها.

  • معدل ضربات قلب افضل :

فقد أظهرت دراسة جديدة نُشرت مؤخراً أن تأثير الموسيقى أقوى عند النساء الحوامل بما يتضمن تغيرات أشد في ضغط الدم. إذ يقول الباحثون في معهد ماكس بلانك لعلوم الدماغ والإدراك الإنساني في ألمانيا أن للموسيقى تأثيرات على كل من ضغط الدم، معدل ضربات القلب، التنفس، وحتى حرارة الجسم تحت الظروف الاعتيادية. يبدو أن تأثيرها على الحوامل أقوى بكثير وبالتالي تؤثر بشكل ما على الجنين في مرحلة ما قبل الولادة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى