تربية الأطفال

السن المناسب لتعليم القراءة والكتابة

يبحث الكثير من أولياء الأمور وخاص إذا كان هذا الطفل أول مولود بالنسبة لهم، فيبحثون كثير عن متى يبدأ تعليم الطفل القراءة والكتابة. وذلك للاهتمام بهذه المرحلة لأنها تعتبر من أهم وأخطر المراحل التي تبني عليها صفات الطفل ومهاراته من خلال ما يقدمه لهم.

ونظرًا أن الطفل في سن الخمس أو ستة سنوات يبدأ في التمييز بين الصور والأرقام واللافتات المطبوعة وتكون لديه القدرة العقلية على استيعاب مضمون الأشياء. فلذلك أكدوا الكثير من الباحثين في جامعة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية أن السن الأنسب لتعليم الطفل أساسيات القراءة والكتابة في سن ما بين 3 سنوات. فنلاحظ أن الطفل العادي قبل وصوله لسن 3 سنوات تقوم قدراته العقلية في تجميع و إدراك لكل ما يحدث حوله سواء كان رد فعل أو موقف من أحد أقربائه أو مشاهد في التلفاز.

وتعلم القراءة والكتابة بطريقة خاصة بهم من أصعب الأمور التي تواجه المعلمين لأن كل طفل يمتلك على بعض المهارات وبعض المعارف.

فالطفل من عمر عام إلى عامين يمكن تنمية مهارات كثيرة عنده،  فهو يستطيع في هذه المرحلة تعلم الكثير من المهارات ومنها  الإجابة على سؤال في قصة قصيرة يطلع عليه، أو من خلال تقليب صفحات الكتب أو تنظيم بعض الألوان بجوار بعضها البعض أو النظر إلى صورة، كذلك والتعرف على أسماء الأشخاص والحيوانات والألوان في هذه الصورة كل هذا من الأمور جيدة التي يمكن للطفل التعرف عليها في عمر العام إلى عمر العامين.

اما بالنسبة للطفل في عمر الثلاث سنوات إلى أربع سنوات  يتم  تطوير مهارات الطفل بشكل كبير كما أنه يستطيع أن يمسك القلم، ويبدأ في القراءة والكتابة،  كما يمكن معرفة الأحرف الأبجدية في بعض الرسومات والصفحات الملونة. ويمكنه تقليد أصوات الأحرف بعد ترديد الأم لها أو تقول الأم الحرف ثم يبدأ هو الآخر بنطق صوت الحرف. بعد ذلك يمكن أن يتعلم أن الكلمات تقرأ من اليمين إلى اليسار ويستطيع أن يتعرف على أننا نقرأ من أعلى إلى أسفل. وبعد ذلك يمكننا طباعة بعض الأسماء المعروفة من حوله وبعض الشعارات مثل: مدرسة، حديقة، كتاب، دفتر، وهكذا من أسماء الأشياء من حوله.

كما يمكننا أيضاً مطابقة الحروف مع الصوت مثل ألف أرنب، وتحديد أصوات الحرف في البداية والوسط والنهاية في بعض الكلمات. كذلك قول كلمة جديدة ويقوم الطفل بتقليدها وتعريف أول حرف فيها، إضافة إلى تقديم بعض الألعاب التعليمية له. حيث يشاور على الكلمة التي يسمعها من خلال إصدار كلمات بسيطة تتكون من ثلاثة أحرف فقط.

وعندما يصل الطفل إلى عمر الست سنوات يمكننا تقديم بعض المهارات المناسبة اكثر لسنه، مثل تعرفيه على قواعد الإملاء وعلى  بعض الكلمات الأكبر. وذلك من خلال البصر وتحسين سرعة القراءة سواء كانت في قصص أو كتب. كما ويمكن  استخدام بعض الأدوات أو الكتب في ذلك بالإضافة إلى استخدام الكتب ذات الكلمات الكبيرة أو المفسرة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى