العائلة

التواصل على نحو أفضل بين الوالدين

الضغوط المستمرة يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على أي علاقة مهما بلغت متانتها، ومن ثم يشكل تعلم التواصل بشكل أفضل أمرا هاما، ليس فقط لعلاقتكم، ولكن أيضا لصحة أطفالكم وعافيتهم . ومع انتشار فيروس كورونا، تزداد الأعباء على كاهل الوالدين نفسيا واجتماعيا واقتصاديا

لماذا يعد الانسجام والتناغم في البيت مهما للأطفال؟

  • يعاني الأطفال الذين يشهدون عنفا أسريا من مشاكل سلوكية يمكن أن تؤثر على تركيزهم في المدرسة، أو تظهر كسلوك اجتماعي مثير للمشاكل.
  • يصبح الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالقلق والاكتئاب.
  • إننا نمثل قدوة لأطفالنا، واستمرار رؤية الصراعات من شانه أن يعلمهم كيف يتصفون بالعنف تجاهنا وتجاه الآخرين.

نصائح لتحسين التواصل بين الأبوين:

  • اختاروا الوقت المناسب للتحدث معا
  • عليكم أن تكونوا مستمعين جيدين:

لا تقاطعوا من يتحدث وأظهروا اهتماما حقيقيا بما يقوله الشريك. علامات الانتباه هي: الميل إلى الأمام والإيماء بالرأس، وطرح أسئلة للفهم

  • قدموا طلباتكم بطريقة إيجابية:

الطلب الإيجابي هو مطالبة الشخص بالقيام بعمل ما، وليس التوقف عن فعل شيء ما. مثال: “من فضلك تحدث بصوت منخفض” بدلا من “توقف عن إحداث الضوضاء”. المهارات اللازمة لتقديم طلب إيجابي النظر إلى الشخص، وقول ما تريده أن يفعله بالضبط بصوت مهذب وهادئ، مع إخباره كيف سيجعلك ذلك تشعر. استخدموا عبارات مثل: “أنا نفسي إنك تعمل كذا..” ، “هنبسط أو لو أنت عملت كذا..”، ” مهم جدا بالنسبة لي إنك تساعديني في كذا..”

  • أظهروا شكركم وامتنانكم على محاولة الشريك أن يكون أفضل

إن توجيه الشكر إلى الطرف الآخر (حتى على القيام بأشياء من المفترض أن تكون “واجبا مثل القيام بأعمال المنزل الروتينية أو رعاية الأطفال) يجعله يشعر بالتقدير والرضا عن نفسه، كما أنها تظهر أنك تلاحظ الأشياء الطيبة.

  • عليكم تعلم التعبير عن المشاعر السلبية:

في بعض الأحيان نحتاج إلى التعبير لبعضنا البعض عن مشاعرنا السلبية إزاء سلوك الطرف الآخر، على سبيل المثال: إذا كان يتصرف بطريقة مزعجة أو بطريقة تجعلنا نشعر بالسوء أو عدم التقدير. مهارات للتعبير عن المشاعر السلبية إزاء سلوك معين:

  1. النظر إلى الشخص والتحدث بحزم.
  2. ذكر بالضبط ما فعله وأزعجك: “أنا بتضايق لما بتتعصب واحنا بنتكلم في المصاريف بالذات قدام الولاد”.
  3. إخباره ماذا يمكن أن يحدث للمساعدة في تخطي الموقف أو كيفية ذلك: “بعد كدة ممكن نتناقش في المصاريف بهدوء وبعد ما الولاد يناموا؟”
  4. اقترحوا كيف يمكن منع حدوث ذلك في المستقبل “بعد كدة ممكن نتكلم في المصاريف أول كل أسبوع ونحاول نحط خطة عشان ما نتزنقش آخر الشهر “
  • ركزوا على قول ما تشعرون به مع عدم لوم الطرف الآخر أو انتقاده:

إلقاء اللوم يؤدي إلى إعاقة التواصل ويضع الناس في مواجهة بعضهم البعض، يمكنكم حل المشاكل دون القول بإن أحد الأطراف على خطأ والآخر على صواب. من ناحية أخرى، فإن البدء في محادثة بذكر لفظة “أنا” يؤدي إلى تخفيف الضغوط على شريكك. فبدء جملتك بكلمة “أنت” يؤدي إلى إلقاء اللوم أو الانتقاد أو إصدار الأحكام، وكثير ما يؤدي هذا إلى توليد الغضب أو الإحباط.

  • عليكم التوقف والهدوء لبرهة

إذا كان لديكم خلاف ما، وبدأ الجدال يتصاعد، فخذوا هدنة واقترحوا أن يبتعد كل منكما عشر دقائق، اذهبوا إلى غرفة أخرى أو اذهبوا إلى التمشية إذا أمكن.

  • قوموا بقضاء بعض الوقت معا بدون الأطفال:

شاهدوا فيلما معا وتشاركوا شيئا

مضحك سمعتموه أو قرأتموه، أو حتى استمتعوا ببعض الوقت الهادئ بعد نوم الأطفال مع كوب من الشاي بجوار النافذة.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى