تربية الأطفال

التربية المتسلطة وتأثيرها على الطفل

وهي الطريقة الصارمة التقليدية في التربية. حيث يتوقع الوالدين طاعة عمياء من قبل الطفل في كل تصرفاته. ويستخدم العقاب البدني مثل الصفع على الوجه كوسيلة لفرض تلك الطاعة ولا تقبل المناقشات. يفرض الوالدين الكثير من القواعد الغير قابلة للنقاش وإذا تساءل الطفل “لماذا” سيقول الأب أو الأم “لأني عايزة كده”.

تأثير التربية المتسلطة على الطفل:

تقل قدرات الطفل الاجتماعية لأنه يعتمد على والديه ليأمروه ماذا يفعل بدلا من أن يفكر بنفسه. كنتيجة لذلك، لا يفكر الطفل بشكل نقدي ولكنه ينتظر موافقة الوالدين قبل أي خطوة. أظهرت الأبحاث أن هذا النوع من التربية لا يدعم شعور الطفل بذاته أو بقيمته حيث يعتمد الوالدين على التخويف والنقد السلبي ليحصلوا على السلوك الذي يرضيهم. وبما أن العقاب البدني هو الوسيلة المعتمدة في تلك الطريقة من التربية فقد يتسبب ذلك في فقدان الطفل ثقته بنفسه ويعلمه أن العنف وسيلة مشروعه لحل المشاكل. وبالطبع يستمر هذا الاعتقاد مع الطفل حتى يكبر وقد ينعكس على تصرفاته الاجتماعية والرومانسية كمراهق أو شاب بالغ.

ولكن، يجب أن نذكر أيضا أن بعض الأبحاث وجدت أن تطبيق التربية المتسلطة في بعض المجتمعات له نتائج إيجابية عكس ما تذكر د. بومريند.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى