تربية الأطفال

أخطاء تضعف قدرة طفلك على التركيز

السهر:

ان تعود الطفل على السهر وعدم التمتع بفترات نوم كافي يصعف قدرة الدماغ على التركيز، لأن أثناء النوم يجدد الدماغ خلاياه التالفة ويحفظ كل الأحداث التي حدثت طوال اليوم.

وبالتالي عودي طفلك على النوم مبكرًا خاصة فترات الليل لأنها تزيد إفراز هرمون النمو وتجدد نشاط الطفل.

ينام الطفل واضعًا الغطاء  على رأسه:

تجعل عملية تغطية الرأس تبادل الهواء ضعيفة مما يزيد كمية هواء ثاني أكسيد الكربون التي يتنفسها الطفل وتصل للمخ وتقلل قدرته التركيزية وتصعف نمو خلايا الدماغ.

بذل الطفل مجهود أثناء مرضه:

عندما نطلب من الطفل ان يدرس اثناء فترة مرضه فأننا نعرض دماغه و جسمه للإجهاد الزائد عن قوة احتماله، مما تؤثر على الدماغ سلبياً.

إهمال تناول وجبة الإفطار:

لابد ان تحرص قبل أن يذهب الطفل إلى المدرسة ان يتناول وجبة إفطار خفيفة تحتوي على كافية العناصر الغذائية من بروتين مثل كوب حليب او بيضة مسلوقة. لأن الطفل الذي لا يتناول وجبة الإفطار سوف تقل معدلات السكر في الدم لديه وبالتالي لن يكون هناك غذاء كافي للدماغ مما يؤدي إلى ضعف التركيز والتحصيل الدراسي.

تناول الكثير من الحلويات والسكريات:

إن تناول السكريات يسبب ضعف امتصاص خلايا الدماغ للغذاء والبروبايوتكس الهامة لصحة خلايا الدماغ، مما يسبب نقص تغذية خلايا الدماغ، وبالتالي عدم نموها مما يضعف قدرات الطفل الذهنية.

التدخين السلبي:

ان تعرض الطفل لدخان السجائر الصادر من تدخين والديه معه في نفس الغرفة يسبب تلف في خلايا الدماغ وموتها، مما تقلل قدرات الطفل الذهنية ومعدل ذكائه.

عدم ترسيخ قدرة الطفل على التفكير والحوار:

تلقين الطفل بإستمرار يقلل من تحفيز خلايا الدماغ، كذلك اعتماده على الآلة الحاسبة يتلف خلايا الدماغ نتيجة تجاهلها، فلابد من تنمية روح الإبداع عند الطفل وقدرته على التفكير حتى في ابسط الأمور اليومية والمشاكل مع أصدقائه.

إضافة الى ان فتح سبل للحوار والنقاش مع الطفل يمرن خلايا الدماغ ويزيد من قدرته على التركيز واللباقة.

تعرض الطفل الى الهواء الغير نقي:

ان اهم غذاء للدماغ هو الهواء للنقي الملئ بالأوكسجين، حيث إن تعرض الطفل للهواء الملوث باستمرار وعوادم المصانع والسيارات يقلل الأوكسجين الواصل لخلايا الدماغ مما يقلل من وظيفته ونشاط خلاياه.

مقالات ذات صلة

                    
زر الذهاب إلى الأعلى